يوليو 1, 2009

سالفة التصميم كالتالي ،، كنت أعمل على تصميم موقع الأعلامي والشاعر أحمد المطيري فتحت الفوتوشوب ولم أجد في داخلي الا زحمة أفكار ومن المعروف عندما تتجمع الأفكار ويكون هناك نوع من أنواع التشتت لا تظهر أي نتيجة فحاولت البداية في التصميم ولكن مع كل بداية تبدأ النهاية فمع المحاولات ظهر هذا التصميم ليكون هو التفسير الواضح لما كنت أمر به ( أمس ) زحمة أفكار تشتت ،، الخ بالمختصر دخلت في عالم الدوامة وأحمل في داخل علامة تعجب كبيره ،،

عندما تصل مرحلة اليأس في يوم من الأيام بعد فتح اي برنامج تصميم ولم تصل الى الهدف المرغوب سواء تصميم بطاقات موقع ،، الخ حاول تفسير مابداخلك في تصميم لا يمت لعملك بصله ليكون وقتك الضائع مع محاولة أستخراج العمل المراد عمله وقت ليس ضائع بل ظهر بنتيجة مرضية لنفسيتك ( أنت ) وليكون دافع لعملك عندما تقوم بفتح البرنامج في اليوم التالي وتقوم بتطبيقه ،، وأعلم ان التصميم ليس هي معرفة برامج التصميم من الأساسيات بمعنى التصميم ليس هو معرفة إستخدام برنامج الفوتوشوب كمثال فقط فهو وبشكل أساسي مبني على الإلهام والفكره والابداع النفسي الذي يحتويك لانك عندما قررت ان تكون مصمم هناك مصممين كثر غيرك ولكن في داخلك شيء يميزك عن هولاء المصممين بمعنى ان جميع المصممين يستطيعون إنشاء دائره ولكن المصمم المبدع هو الذي يستطيع إنشاء دائره بشكل مميز ! ،، اليوم راح اقدم لكم تصميم يشرح نفسيتي ( أمس ) ويفسر الحاله الكامله التي اعاني منها في هذه المرحله بحيث كانت الأفكار كثيره والتشتت بدأ يزداد ولم أتمكن من تصميم الموقع ( أمس ) ولكن اليوم بأذن اليوم سوف أخوض مرحله جديده مع محاولة الوصول الى فكرة محدده لتصميم الموقع ! والتصميم تم تصميمه بدون إستعمال ولا صوره خارجيه في غالب الامر كان المجهود بالكامل يصب تحت الرسم والتعديل في الفرش هناك عرض للتصميم وهناك أول خلفية سطح المكتب من تصميمي وهي للتصميم نفسه أتمنى تعجبكم ،،

أتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات بمدونة سعود نولوجي [ أخوكم سعود الخميس ]

القائمة البريدية

اشترك في الموجز الشهري
كن مطلع على جديد مشاريع مجتمع تتميم